Welcome, Guest!

خريجو الجامعة يحيون لقاء تواصل في مدينة أبها





برعاية الدكتور/ خالد بن صالح السلطان مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، احتضنت مدينة أبها مساء يوم الثلاثاء 2 رجب 1436هـ الموافق 21 إبريل 2015م لقاء تواصل خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (تواصل أبها). 
وشهد فندق قصر أبها اللقاء الثاني عشر ضمن سلسلة لقاءات برنامج "تواصل" بين خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن حول المملكة، وذلك في "سهرة بترولية" ضمت نحو 100 خريج جاء أقدمهم، المهندس إبراهيم الحكمي، من دفعة 1974م، في حين لم يتخرج أحدثهم سناً، المهندس علي زعيلة، إلا الصيف الماضي.
 
Abha Pic 1.jpg
 
اللقاء الذي حضره سعادة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور محمد آل حمود، تمت إدارته من قبل منسق اللقاء المهندس عبدالوهاب القحطاني بدأ اللقاء بآي من الذكر الحكيم تلاها الخريج/ م. أحمد القحطاني من دفعة 2006م، وألقى المهندس ناصر الشريف من دفعة 75، ورئيس قطاع التوزيع والمشتركين بالقطاع الجنوبي لشركة الكهرباء السعودية، كلمة الخريجين. والذي نوّه بمستوى خريجي الجامعة المتفرد مستعرضاً لمحات من ذكرياته بها، قبل أن يقدم سعادة د. آل حمود عرضاً عن أبرز إنجازات الجامعة ورحلتها الريادية خلال العقود الخمسة الماضية وما سيليها للحضور الذين لم يبخلوا بآرائهم واقتراحاتهم الداعمة لخطط إدارة الجامعة في المحافظة على ريادتها وتميزها.
 
Abha Pic 2.jpg
 
الدكتور أحمد العجيري، مدير علاقات الخريجين بالجامعة والمشرف على برنامج "تواصل" أبدى سعادته كون لقاء أبها قد حقق أهداف البرنامج من اطلاع وإشراك الخريجين، بما يحملونه من خبرات متنوعة وباهرة، في خطط الجامعة ومبادراتها ودعوتهم ليكونوا جزءاً منها، إضافة للاستفادة من اقتراحاتهم لتطوير وتفعيل مبادرات الجامعة على أصعدة التعليم والبحث والتواصل المجتمعي، فضلاً عن تعزيز علاقة الخريج بالجامعة، وعلاقة الخريج بالخريج في تجسيد لمفهوم "أسرة البترول" المتجاوزة للأجيال والجغرافيا عبر ربوع الوطن.
وألقيت في الحفل قصيدة للخريج/ م. خالد فردان دفعة 93

كما استمتع الحاضرون بمشاهدة الفيلم الوثائقي (خمسون عاماً من الريادة والتميز) الذي يحكي قصة جامعة الملك فهد منذ التأسيس حتى اليوم.
هذا، ودأبت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على تنظيم لقاءات تواصل لخريجيها في مختلف المدن السعودية بهدف تنمية العلاقة بين الخريجين والجامعة واستدامتها وتعظيم الفوائد المتحققة منها وبما يتناسب مع وضع الجامعة وطبيعتها.
 
*نرفع لكم صور الحفل لاحقاً