Welcome, Guest!

شركة وادي الظهران للتقنية .. العضو رقم 100 في رابطة واحة العلوم بالمملكة المتحدة





​أصبحت شركة وادي الظهران للتقنية – التابعة لجامعة الملك فهد للبترول والمعادن – العضو رقم 100 في رابطة واحة العلوم بالمملكة المتحدة. 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة وادي الظهران للتقنية د. أوليان روبرتس إننا نتطلع إلى الاستفادة من المزايا التي تتيحها هذه الرابطة لشركة وادي الظهران للتقنية وعملائها بما يضمن لنا التعرف على الممارسات العالمية الجيدة والمساهمة فيها، كما أن التعاون مع الرابطة وأعضائها يسمح لنا بمواكبة أحدث التطورات في مجال إدارة المجمعات العلمية والأنشطة البحثية وتقديم إسهاماتنا في هذا المجال.
وعبر الرئيس التنفيذي للرابطة بول رايت عن سعادته بانضمام شركة وادي الظهران للتقنية إلى الرابطة، وقال إن عدد الأعضاء الدوليين في الرابطة يتزايد بشكل ملحوظ، كما أن ما يضيفه هؤلاء الأعضاء الجدد ومن بينهم شركة وادي الظهران للتقنية إلى الرابطة من معارف ومهارات هو موضع ترحيب كبير.
وذكر نائب رئيس الشركة د. حليم حامد رضوي أن المجمع العلمي في وادي الظهران للتقنية قد تأسس في عام 2006 ليصبح أكبر مجمع علمي يعنى بقطاع الطاقة في الشرق الأوسط ويضم بعض أكبر الشركات وأكثرها ابتكارا في قطاع الطاقة. وأضاف أن موقع المجمع العلمي بجوار جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وشركة ارامكو السعودية يوفر له بيئة بحثية ثرية يتعاون فيها الباحثون في تنفيذ مشاريع ذات صلة مباشرة بالاحتياجات المحلية وتحقيق الاستفادة التجارية السريعة مما يتم التوصل إليه من تقنيات.

 

وأوضح أن شركة وادي الظهران للتقنية تنضم إلى قائمة مرموقة من المؤسسات صاحبة العضوية في رابطة واحة العلوم البريطانية، حيث عمل أعضاء هذه الرابطة على مدى نحو 30 عاما على توفير البيئة المناسبة لمساندة وإيجاد وتنمية الأعمال القائمة على التقنيات المتطورة.  وقال أن نشأة رابطة واحة العلوم البريطانية تعود إلى أوائل ثمانينات القرن الماضي عندما قامت عدة جامعات في المملكة المتحدة، إدراكًا منها لقدوم عصر الأعمال القائم على المعرفة، بحشد تجاربها وخبراتها لتتمكن من تقديم التوجيه والإرشاد للآخرين في مساعيهم لتحقيق أهدافهم في هذا المجال.

 

يشار إلى أن رابطة واحة العلوم البريطانية توفر مجموعة كبيرة من الخدمات لأعضائها تشمل العديد من فرص التواصل والتطوير المهني، وتساعد هذه الخدمات أعضاء الرابطة في تخطيط وتطوير وإدارة المجمعات العلمية وتيسير تبادل المفاهيم والأفكار والخبرات.

 

يذكر أيضا أن شركة وادي الظهران للتقنية تشغل مكانة رائدة في مجال الاستغلال التجاري للتقنيات من خلال توفير بيئة تتضافر فيها عوامل الابتكار لتوفير فرص اقتصادية وتجارية ووظيفية ذات قيمة عالية بالمعايير الوطنية والعالمية في قطاع الطاقة.  وتتيح شركة وادي الظهران للتقنية بحكم استضافتها عدداً من الشركات المرموقة عالميًا والقائمة على التقنيات المتطورة، القدرة على الاستفادة وبصورة مباشرة من إمكانات المساندة والخبرة والموارد لدى جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، مما يكسب هذه الشركة مكانة عالمية معترفًا بها  كمصدر مهم للبحوث والتطوير التقني في قطاع الطاقة.