Welcome, Guest!

قبول 2000 طالب يمثلون أفضل 2 بالمائة من طلاب المملكة





أعلنت الجامعة، صباح الثلاثاء 16 شعبان 1434هـ الموافق 25 يونية 2013م، نتائج الطلاب المرشحين للقبول بها للعام الدراسي 1434-1435هـ، وبدأ نحو 2000 طالب مستجد الدراسة بالجامعة وحددت الجامعة الطلاب المقبولين فيها بالحاصلين على نسبة مركبة تبدأ من 81 في المائة.

واحتسبت الجامعة 20 في المائة من النسبة المركبة من نسبة الطالب في الثانوية العامة، و30 في المائة  من نتيجة الطالب في اختبار القدرات العامة، و50 في المائة من نتيجة الاختبار التحصيلي، وتم جمع حصيلة هذه الأوزان في درجة مركبة واحدة، و في هذا العام تم قبول كل من حصل على درجة مركبة 81 أو أكثر من الطلاب المتقدمين للجامعة، وبناء على ذلك فقد تم ترشيح 3800 طالب للالتحاق بالجامعة بعد تحقيقهم النسبة المركبة المطلوبة، وهم يمثلون أفضل 3 في المائة من جميع خريجي المرحلة الثانوية لهذا العام، وتم إعلان النتائج على موقع إدارة القبول في الجامعة www.kfupm.edu.sa/admissions كما تم إبلاغ الطلاب المتقدمين عن طريق رسائل الجوال والبريد الالكتروني.

وذكر الدكتور خالد بن صالح السلطان مدير الجامعة أن الجامعة وظفت أحدث الخدمات الإلكترونية في عملية استقبال طلبات الالتحاق وفرز البيانات، ماسهل على الطلاب عملية التقديم وساعد على سرعة إعلان النتائج. وأضاف أن الجامعة تسعى كل عام لاستقطاب الطلاب المتميزين دراسياً والذين يتمتعون بقدرات تزيد من فرص النجاح والتفوق في الجامعة. وأضاف أن الإعلان المبكر للنتائج ينطلق من حرص الجامعة على إتاحة الفرصة للطلاب وأسرهم للاستفادة من الأجازة الصيفية ومساعدة الطلاب في اتخاذ القرار المناسب لدراستهم الجامعية.

وأشار إلى أن سياسة القبول في الجامعة تعتمد على عدة معايير علمية تضمن قبول طلاب ذوي قدرات وإمكانات عالية بناء على خبراتها الرائدة في هذا المجال مؤكداً أن ذلك يتم بكل وضوح وشفافية مهنية.

وقدم الدكتور السلطان تهنئة خاصة للطلاب المقبولين ولأولياء أمورهم مباركاً لهم تفوقهم وتميزهم ومرحباً بانتسابهم للجامعة وسائلاً الله لهم التوفيق. وأكد أن التحاقهم بالجامعة الأبرز في المنطقة والمشهود لها على المستوى العالمي يعد فرصة ثمينة حيث تتميز الجامعة بثراء مناهجها التعليمية المعتمدة وفق أرقى المعايير العالمية، وبتطور برامج التعلم الإلكتروني التفاعلي، وتقدم إمكاناتها في البحث العلمي، وبتميز كوادرها من هيئة التدريس المشهود لهم بالاحترام في المحافل الدولية على خبراتهم التعليمية وإنجازاتهم البحثية. وأضاف أن الجامعة تحافظ على مستويات الجودة العالمية المتبعة في الجامعات المرموقة ومن ذلك تحقيق نسب مثالية لطلابها وأساتذتها وفصولها الدراسية ومختبراتها وكذلك التجهيزات المساندة لتوفير بيئة محفزة على التعلم، وتوظيف التقنيات المتطورة في التدريس، وتنمية الإبداع الطلابي، بالإضافة إلى صقل شخصياتهم وتطوير مهاراتهم بما يؤدي إلى تخريج كوادر ريادية وقيادات مؤهلة تسهم بكفاءة في مسيرة التنمية الوطنية.

ومن جانبه، أوضح د. سعد محمد الشهراني عميد القبول والتسجيل في الجامعة أن عملية القبول هذا العام، وامتداداً لما تم في الأعوام الماضية، كانت بصورة إلكترونية كاملة بغرض التسهيل على الطلاب وأولياء أمورهم وعدم تكليفهم عناء السفر أو الحضور. وأضاف أن الجامعة هيأت مركزاً لمعلومات واستفسارات القبول خلال أوقات الدوام الرسمي، ووفرت عدداً كافياً من الموظفين للقيام بهذه المهمة، وذلك حرصاً من الجامعة  على توفير الراحة للطلاب المتقدمين لها وتحقيق الخدمة التي ترقى بسمعة الجامعة ومكانتها.

http://aljamaa.kfupm.edu.sa/?p=1214